بني عمرو من بني سالم من حرب بخيف الحزامي في وادي الصفراء وهي قبيلة عريقة اشارت لها المصادر التاريخية القديمة وكان الخيف محطة استراحة للقوافل في الطريق السلطاني
عدد الضغطات : 2,259عدد الضغطات : 1,964الصحة الرئيسية للموقع .
عدد الضغطات : 2,919مركز رفع الصور والملفات
عدد الضغطات : 2,116


Tags H1 to H6

منتدى قبيلة العمري السالمي الحربي

قصص: ليلى والذئب

قصص: ليلى والذئب
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-04-2009, 23:50   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
وفاء السيد
اللقب:
عضو مجتهد
الرتبة:

البيانات
التسجيل: 6 / 4 / 2009
العضوية: 184
المشاركات: 97 [+]
بمعدل : 0.03 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وفاء السيد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : مجلس القصة و الرواية
افتراضي قصص: ليلى والذئب


الجزأ الأول: قطعة طين

عنيدة هذه الطفلة كأبيها لايمكن السيطرة عليها إلا بالإقناع، ولا أعرف كيف أقنعها، هذا ماكانت تتمتم به الأمعندما أفلتت ليلى يد أمها تركض مبتعدة، بينما صاحت الأم بصوت عالي: لا تشتري أكثرمن حاجتك، ولا تتباطئٍ، واحذري من الـ..... ضاعت بقية التنبيهات في الهواء بعد أناغابت ابنة السابعة من عمرها، عن أنظار أمها، تهرول مسرعة الخطى إلى البقال أبو يوسفلتشتري علبة ألوان ودفتر رسم جديد، بعد أن ذابت أقلام ألوانها على وريقات كانت ترسم فوقها أحلامها وشخصيات حكايات جدتها، فتستلمها منها معلمتها باسمة وتعلقها على جدران الصف الدراسي.

أبطأت الأم خطواتها وهي تمسك يدي طفليها الآخرين، مستديرة إلى زقاق منزلها، لتواكب وصولها إلى المنزل مع زمن التفاف طفلتها بضعة أمتار حول الزقاق لتشتري ماتريد، بينما كان أصغر طفليها أسامة يبكي لابتعاد أخته.

كانت ليلى تتخيل الخطوط والألوان التي ستستخدمها لترسم وجه أبيها وهو يبتسم لها قبل أن يستسلم للموت ظهيرة يومٍ لم يمض عليه إلا بضعة أشهر، وهي تسأل نفسها: ماذا قال لأمي عندما كانت تحتضنه باكية حتى ابتعدت عنه ثم نظر إلي وابتسم وأغمض عينيه؟ لماذاوضعوه في صندوق خشبي؟ لماذا أبعدوني عندما استلقيت فوق الصندوق؟ ماهذه الرائحة الغريبة التي عبقت في المنزل لعدة أيام، أسئلة كثيرة باتت تربكها وتقمع لسانها عن الإفصاح عنها بعد أن افتقدت من كان يستدرج أسئلتها بأجوبة مقنعةً.

سمعت صوت رجل يسألها هل أنت من هذا الحي أيتها القطة؟ التفتت نحو مصدر الصوت، ليصطدم نظرهابساقي بنطال رمادي، تابعت نحو الأعلى تتأمل بطن تدلى فوق حزام أسود، وبالكاداستطاعت رؤية وجهه، فاحتكمت إلى ذاكرتها التي نفت أنها تعرف هذا الرجل، كرر سؤاله لها فأجابته: لا بيتي خلف هذا البناء في الزقاق الثاني، وعجلت الخطى تبتعد، ولكنه استطاع مواكبة هرولة خطواتها الطفولية وتابع: بيتك بعيد من هنا؟ أجابته: لا ليسبعيداً، فأكمل: نعم تذكرت عرفتك أنت ابنة سعيد، فتوقفت وأجابته بسرعة: لا، سعيدجارنا أنا ابنة المرحوم خالد، وشردت بذاكرتها مع صدى كلمة مرحوم وهي تتكرر لتصل سمعها مرفقة باسم والدها حتى باتت ترددها بعفوية كلما ذكرت اسم أبيها... بينما كانت يده تتسلل بهدوء لتحكم قبضتها حول معصمها الصغير متابعاً: نعم نعم أنت وبنات الجيران تشبهن بعضكن، وأسهب يتحدث إليها بصوت مبحوح تضيع كلماته تحت وطأة شخيرأنفاسه، فرفعت رأسها إلى الأعلى ثانية تمد نظرها وتبحث عن سبب صوت أنفاسه الغريب،لكن مشهد شاربين كثين اختفى تحتهما فم في وجه ضخم مستدير ككرتها الحمراء وتتوسطه فتحتي أنف أفطس؛ لم يوصلها لتبرير شخير أنفاسه، وهاهو سؤال جديد يربك عقلها الصغيرعن الإفصاح عنه، مرت ببقالية أبو يوسف والرجل لايزال ممسكا معصمها، حاولت أن تقاطع كلماته المبهمة وهي تشير إلى البائع، الذي نادها: ليلى أين تذهبين؟ وضاع نداءالبقال، بين زحمة أطفال تمسك أيديهم قطع الحلوى وبعض القطع النقدية، والرجل يعجل الخطى مرفقاً حديثه ببعض الأسئلة عن مدرستها، وكتبها، يبتعد بها من زقاق إلى آخر...

توقفت الأم تبتاع لأطفالها الحليب وبعض الفواكه والفستق الذي تعشقه طفلتها العنيدة، وتابعت سيرها نحو المنزل تبتسم لصورة ليلى في مخيلتها وهي تفترش مدخل الباب مكبة رأسها وشرائط جديلتيها تتدلى فوق صفحتي دفترها ترسم عليهما صورتين بقلمي تلوين بنفس الوقت، تمد خطاً فوق صفحة وتضيف لونا فوق الأخرى، وقد تبعثرت بقية الأقلام حولها.

((يتبع))

تحياتي




rww: gdgn ,hg`zf lpl] ,hg`zf rww:












توقيع : وفاء السيد

حقوق نشر أو نقل ما أكتب محفوظة لي شخصياً

عرض البوم صور وفاء السيد   رد مع اقتباس
قديم 29-04-2009, 11:21   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
شموخ ملكة
اللقب:
عضو ماسي
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية شموخ ملكة

البيانات
التسجيل: 10 / 4 / 2009
العضوية: 205
المشاركات: 1,680 [+]
بمعدل : 0.54 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
شموخ ملكة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وفاء السيد المنتدى : مجلس القصة و الرواية
افتراضي رد: قصص: ليلى والذئب

اذهلتي الحروف بروعة إسلوبك

وابهرتي الجمل تألقك في صياغتها

فهنيئاً لقلمك تلك لأنامل الناعمه والرقيقه

وهنياً لنا كاتبه مميزهـ مبدعه تحلق بسمائنا



دمتي كما أحببتي ان تكوني












توقيع : شموخ ملكة

عرض البوم صور شموخ ملكة   رد مع اقتباس
قديم 29-04-2009, 12:41   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
أحمد يوسف العمري
اللقب:
عضو فضي
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أحمد يوسف العمري

البيانات
التسجيل: 19 / 3 / 2009
العضوية: 111
المشاركات: 741 [+]
بمعدل : 0.24 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 20

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أحمد يوسف العمري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وفاء السيد المنتدى : مجلس القصة و الرواية
افتراضي رد: قصص: ليلى والذئب

تسلمي علي القصة اختي الفاضلة وفاء السيد

وبنتظار باقي القصة لا عدمنا إبداعاتك












توقيع : أحمد يوسف العمري



عرض البوم صور أحمد يوسف العمري   رد مع اقتباس
قديم 29-04-2009, 14:39   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
عبدالحكيم عثمان العمري
اللقب:
عضو ماسي
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبدالحكيم عثمان العمري

البيانات
التسجيل: 16 / 2 / 2009
العضوية: 8
المشاركات: 2,993 [+]
بمعدل : 0.95 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عبدالحكيم عثمان العمري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وفاء السيد المنتدى : مجلس القصة و الرواية
افتراضي رد: قصص: ليلى والذئب

أشكركِ على طرحك لهذه القصة المميزة بتميزك ..

ننتظر البقية ..


تحيتي وتقديري ..












توقيع : عبدالحكيم عثمان العمري

عرض البوم صور عبدالحكيم عثمان العمري   رد مع اقتباس
قديم 29-04-2009, 14:41   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
احمد ابراهيم نصار العمري
اللقب:
عضو برونزي
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية احمد ابراهيم نصار العمري

البيانات
التسجيل: 30 / 3 / 2009
العضوية: 152
المشاركات: 600 [+]
بمعدل : 0.19 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
احمد ابراهيم نصار العمري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وفاء السيد المنتدى : مجلس القصة و الرواية
افتراضي رد: قصص: ليلى والذئب

مشكوووووور












عرض البوم صور احمد ابراهيم نصار العمري   رد مع اقتباس
قديم 29-04-2009, 18:59   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
وفاء السيد
اللقب:
عضو مجتهد
الرتبة:

البيانات
التسجيل: 6 / 4 / 2009
العضوية: 184
المشاركات: 97 [+]
بمعدل : 0.03 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وفاء السيد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وفاء السيد المنتدى : مجلس القصة و الرواية
افتراضي رد: قصص: ليلى والذئب

بينما غابت ليلى مع تخيلاتها وهي تنظر نحو الأسفل تراقب خطى أقدام الرجل وحذائه الأسود اللامع فوق بلاط أرصفة الطريق الداكنة، حتى تغير شكل البلاط ولونه وبدأت تظهر فوقه بقعاً بينة، فتخلى نظرها عن الرصيف يستحثها فضولها لتعرف مصدر البقع البنية فرفعت رأسها لترى أواني فخارية مختلفة الأحجام وتماثيل وأعمدة ملونة مصفوفة على جانب الطريق، وشد نظرها شاب صغير يجلس على كرسي وأمامه طاولة تدور فوقها كتلة طينية تتخللها أصابعه، مالت بجذعها الرقيق ومدت كلتا ذراعيها وهي تثاقل خطاها الصغيرة المحكومة بتسارع خطى الرجل، وبالكاد وصلت يدها الحرة إلى كتلة الطين، فابتسم الشاب وناولها بسرعة قطعة وهو يقول: شكلي منها لعبة أو وردة قبل أن تجف، أحكمت أصابعها على كتلة الطين التي تفوق حجم كفها، وبدأت أصابعها تتخللها وتعتصرها لتصنع منها شكلا لا تعرف مآله، حاولت أن تسحب يدها الأخرى لتساهم في تشكيل طينتها، ولما لم تتمكن من فك أسر معصمها الذي بدأ يرسل إشارات ألم تمتد بخدر يضعف حركة يدها، بدأت ذقنها ترتجف معلنة عن بوادر نوبة بكاء امتنعت غصة حنجرتها عن إطلاقها، فتحت فمها تحاول الكلام فاضطربت شفاهها عن همهمات يتيمة الصوت كانت فاتحة شعور حيرتها، ولكن رائحة قوية أثارت عطسة خرجت من أنفها أضحكتها مطمئنة أن صوته الم يهرب منها، تكررت عطساتها مسببة تململ الرجل ليحكم قبضته حول معصمها، بينما عاد فضولها يوقف نظرها على جلود حيوانات ملقات على جدران بعض المحال، يسيل منها سائل ما! أضافته إلى جعبة أسئلتها المربكة.
بدأت قدماها الصغيرتان ترتطمان بحصى رخامية بيضاء أعادت نظرها إلى الأسفل بفضول أقلقه ابتعاد أصوات السيارات وثرثرات عابري الطريق شيئاً فشيئاً عن أذنيها، ولم يتبقى إلا اصوات طرقات خفيفة لم تفلح تلفتات رأسها عن إيجاد مصدرها، وفي غمرة ترصد اصوت الطرق وأشكال الحصى، وقع نظرهاعلى أحجار رخامية بيضاء حفرت عليها نقوش كتابية صبغت بعض كلماتها بلون أسود وقد أسندت على جدار عال امتد أمامها، شعور ما حركها لتحاول الاقتراب وتلمس الأحجار، ولكن القبضة المحكمة حول رسغها منعتها من الوصول إليها، فشلت في إفلات معصمها المأسور بإحكام، فعادت الرجفة تهز ذقنها ثانية ممتدة إلى رأسها الذي اهتز يميناً ويساراً معبراً عن تمرد تطايرت معه أشرطة جديلتيها الصغيرتين لتسقط أمام حجر استطاعت أن تميز فيه أشكال كلمات وأحرف سبق أن رأت شبيهاً لها على حجر أبيض مغروس في مقدمة قبر أبيها.

(يتبع)
تحياتي












توقيع : وفاء السيد

حقوق نشر أو نقل ما أكتب محفوظة لي شخصياً

عرض البوم صور وفاء السيد   رد مع اقتباس
قديم 30-04-2009, 02:13   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
رامي حمدان العمري الحربي
اللقب:
عضو ماسي
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية رامي حمدان العمري الحربي

البيانات
التسجيل: 18 / 2 / 2009
العضوية: 25
المشاركات: 8,851 [+]
بمعدل : 2.82 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
رامي حمدان العمري الحربي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وفاء السيد المنتدى : مجلس القصة و الرواية
افتراضي رد: قصص: ليلى والذئب

يعطيكي العافية












عرض البوم صور رامي حمدان العمري الحربي   رد مع اقتباس
قديم 30-04-2009, 12:59   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
بـنـ الشموخ ــتــ
اللقب:
عضو ماسي
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بـنـ الشموخ ــتــ

البيانات
التسجيل: 20 / 4 / 2009
العضوية: 238
المشاركات: 3,669 [+]
بمعدل : 1.19 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بـنـ الشموخ ــتــ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وفاء السيد المنتدى : مجلس القصة و الرواية
افتراضي رد: قصص: ليلى والذئب

شكرا لهذا القصه وتسلمين لنقلهافي إنتظار بقيتها

تــــحــيـــتــي بــعــبــق ورد الجــوري











توقيع : بـنـ الشموخ ــتــ


""" حللوني إذا قصرت معاكم و أخطأت و ادعوا لي و لجميع المسلمين بالمغفرة و الرحمة ... """
" أستغفر الله ...أستغفر الله ...أستغفر الله "
" اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين وارحمنا إذا صرنا إلى ما صاروا إليه... اللهم اشفِ مرضانا ومرضى المسلمين "



عرض البوم صور بـنـ الشموخ ــتــ   رد مع اقتباس
قديم 30-04-2009, 19:56   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
وفاء السيد
اللقب:
عضو مجتهد
الرتبة:

البيانات
التسجيل: 6 / 4 / 2009
العضوية: 184
المشاركات: 97 [+]
بمعدل : 0.03 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وفاء السيد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وفاء السيد المنتدى : مجلس القصة و الرواية
افتراضي رد: قصص: ليلى والذئب

أشكر لكم مروركم الكريم وتشجيعكم

أخت بنت الشموخ أنا كاتبة القصة ولست ناقلتها فقط، وهي واحدة من مجموعة قصص ستنشر قريباً بإذن الله.

تدور أحداث القصة ليلى وحكاياتها مع الذئب ذو الأوجه المختلفة الذي يرافقها في مراحل حياتها.

لعل السرد المكثف السريع يشتت متابع القصة عن بعض التفاصيل الصغيرة (فأرجو الانتباه لها) التي تشكل عوامل أساسية في تكوين شخصية ليلى وفي تحركاتها وتفاعلها مع الاحداث التي ستمر بها.

بكل أمتنان أتقبل الملاحظات والاستفسارات لأن هذه القصة لبنة لرواية تتقدم وتتطور أحداثها مع ليلى في تقدم سنوات عمرها.


تحياتي











توقيع : وفاء السيد

حقوق نشر أو نقل ما أكتب محفوظة لي شخصياً

عرض البوم صور وفاء السيد   رد مع اقتباس
قديم 30-04-2009, 20:02   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
عبدالله يوسف نصار العمري
اللقب:
عضو محترف
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبدالله يوسف نصار العمري

البيانات
التسجيل: 27 / 3 / 2009
العضوية: 133
المشاركات: 565 [+]
بمعدل : 0.18 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عبدالله يوسف نصار العمري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وفاء السيد المنتدى : مجلس القصة و الرواية
افتراضي رد: قصص: ليلى والذئب

يعطيك العافيه على القصه الجميلة والرائع












توقيع : عبدالله يوسف نصار العمري



وإذا أتتك مذمتي من ناقص فهي الشهادة لي بأني كامل

عرض البوم صور عبدالله يوسف نصار العمري   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
محمد, والذئب, قصص:

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من روائع الأمير الشاعر محمد بن أحمد السديري عوض محمد ناصر العمري مجلس الشعر والخواطر 6 05-04-2012 17:11
لسان حال محمد الدعيع : يا ليتني اعتزلت قبل هذا اليوم وش سويت فيني يا محمد نور العمري المجلس الرياضي 0 21-03-2010 00:22
سجل حضورك اليومي بصلاه على محمد و ال محمد عمري مكاوي نفحات إيمانية 5 12-09-2009 05:23
(( رسالة عاجلة من الشاعر الأتحادي المعروف / أحمد الزهراني الى الكابتن / محمد نور نصار العمري المجلس الرياضي 12 15-06-2009 16:13
القصيده للشاعر محمد بن محمد بن فطيس المري عبدالله محمد عبدالله عطية الله العمري مجلس الشعر والخواطر 6 25-03-2009 07:38


الساعة الآن 14:41 بتوقيت السعودية

أقسام المنتدى

الأقــســـام الــعـــامــة @ نفحات إيمانية @ المجلس العام @ مجالس القبيلة الخاصة @ مجلس بني عمرو من بني سالم @ ديار بني عمرو من بني سالم @ أخبار القبيلة @ مجلس الفنون والألعاب الشعبية @ قسم اللقاءآت @ استراحة العمري @ المجلس الرياضي @ الإقتراحات والشكاوى @ مجلس البرامج والحاسب والانترنت @ المنتديات الادارية @ وادي الصفراء @ مصافحة أولى @ مجالس الحاسب والتقنية والشباب @ التصميم و الجرافيكس و الصور الفوتوغرافية @ منتديات العمري للادب و الثقافة @ مجلس الشعر والخواطر @ مجلس القصة و الرواية @ مجلس الكســـــــــرات @ مجلس الصيد والقنص والرحلات @ أطراف الحديث @ مجلس المواضيع المكرره @ نون النسوة @ مجلس السياحة والسفر والرحلات والتسوق @ الخيمة الرمضانية @ مجلس أخبار الصحافة والإعلام @ مجلس البرامج التدريبية والتطويرية للقبيلة @ مجلس أحوال الطقس والأمطار @ youtube @ مجلس الصحة والطب @ مجلس الجوال والاتصالات @



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
عالم الوسائط والفوتوشوب

جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر كاتبها ... ولا تعبّر عن وجهة نظر إدارة المنتدى

a.d - i.s.s.w

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34