بني عمرو من بني سالم من حرب بخيف الحزامي في وادي الصفراء وهي قبيلة عريقة اشارت لها المصادر التاريخية القديمة وكان الخيف محطة استراحة للقوافل في الطريق السلطاني
عدد الضغطات : 1,431عدد الضغطات : 1,205الصحة الرئيسية للموقع .
عدد الضغطات : 2,051مركز رفع الصور والملفات
عدد الضغطات : 1,391


Tags H1 to H6

منتدى قبيلة العمري السالمي الحربي

الاحتباس الحرار ي وتعريف(المنخفض والمرتفع)

الاحتباس الحرار ي وتعريف(المنخفض والمرتفع)
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-10-2010, 23:01   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
عبدالفتاح عثمان العمري
اللقب:
عضو له بصمته في المنتدى
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبدالفتاح عثمان العمري

البيانات
التسجيل: 9 / 10 / 2009
العضوية: 713
المشاركات: 105,932 [+]
بمعدل : 57.58 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 11

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عبدالفتاح عثمان العمري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : مجلس أحوال الطقس والأمطار
افتراضي الاحتباس الحرار ي وتعريف(المنخفض والمرتفع)


د. آل الشيخ: «الاحتباس الحراري» سبب الغبار والفيضانات والسيول!



الرياض،
حذّر "د. عبدالملك بن عبدالرحمن آل الشيخ" -المشرف على مركز الأمير سلطان لأبحاث البيئة والمياه والصحراء بجامعة الملك سعود- من تأثيرات الأزمات المناخية التي يشهدها العالم في الآونة الأخيرة؛ من فيضانات وارتفاع غير مسبوق في درجة الحرارة، أو امطار غزيرة في وقتها وغيرها من التقلبات المختلفة في الجو، مرجعاً تلك التغيرات والأحداث الى تأثير الاحتباس الحراري.
وقال في حديث ل "الرياض" إن المملكة بصفةٍ خاصة والجزيرة العربية بصفةٍٍ عامة ليست في منأى من تأثير التغيُرات المناخية المُتوقعة حول العالم، بل إنه من الممكن القول إن ظواهر مثل تواجد الغبار على أجزاء كثيرة من مناطق المملكة لمدة طويلة والارتفاع الملحوظ في درجات الحرارة في الآونة الأخيرة، وكذلك حُدوث بعض الفيضانات والسُيول الغزيرة في كل من منطقة جدة والقصيم والرياض والجنوب الغربي من المملكة في ظرف ثلاثة مواسم مُتتالية، تُعزى جميعُها إلى ظاهرة التغيُر المناخي العالمي المُتأثر بالانحباس الحراري، مطالباً بأخذ العديد من الاحتياطات لمواجهة هذه التقلبات، وفيما يلي نص الحوار:
التغيرات المناخية
* يشهد العالم العديد من التغيرات المناخية التي لا يجد لها القارئ العادي تفسيراً، وهي تغيرات طالت العالم بأسره، كيف تقرؤون هذه التغيرات المناخية وأثرها؟
- إن هذه الأزمات المناخية التي يشهدها العالم في الآونة الأخيرة من فيضانات في الباكستان وحرائق في روسيا وانهيارات أرضية في الصين وغيرها، تمثّل دلائل تُؤيد تأثير التغيُرات المناخية كنتيجة للانحباس الحراري حول الكرة الأرضية، وقد ذكر خبراء التغيُر المناخي من الأمم المتحدة وبعض الجامعات حول العالم أن التغيُرات المناخية الشديدة وما نتج عنها من أحداث وقعت أخيراً تُثبت أن الانحباس الحراري قائم، وهو ما أكده "جين باسكال فان" نائب رئيس اللجنة الدولية للتغيُر المناخي التابعة للأمم المتحدة لمراقبة الانحباس الحراري، الذي قال: "إن النماذج عالية التوقع لتغيرات الطقس مطابقة للتغُيرات التي طرأت على المناخ بفعل النشاط البشري".




نحتاج إلى «توظيف التقنية» وعدم البناء في الوديان للحد من الكوارث



وتعتبر فيضانات الباكستان من أسوأ الكوارث الإنسانية في التاريخ المعاصر والخريطة هنا تؤكد صحة التوقعات المستقبلية بأمطار تفوق المعتاد حيث أصابت أكثر من 13 مليون نسمة وقتلت أكثر من 1600 فرد وفي الصين قضى أكثر من 1100 فرد هذا العام.
* ما هي أبرز التغيرات التي يشهدها العام اليوم؟، وكيف ترون ردود الفعل لتلك التوقعات من العلماء لدى عامة الناس؟
- بصفة عامة أصبح العالم يشهد ارتفاعاً في الحرارة غير مسبوق، أمطار غزيرة في غير وقتها ومكانها، فيضانات، ضحايا، وأصبحت الكوارث سريعة ومُتكررة حيث شهدت ال 150 سنة الأخيرة منذ الثورة الصناعية تغيُرات مناخية كانت تستغرق ملايين السنين. ومن الطبيعي أنه عندما تحصل هذه التغيُرات في مدى قصير تُصبح الكائنات الحية غير قادِرة على التكيُف معها، وهنا تكمن أبعاد المُشكلة ومع انه في ثمانينيات القرن الماضي كانت توقُعات العلماء يُنظر إليها باعتبارِها مُبالغاً فيها؛ حتى باتت التغيُرات المناخية وما ينتُج عنها من كوارث على الأرض أسرع من التوقُعات.



الاحتباس الحرار وتعريف(المنخفض والمرتفع)
تأثير حـزام الضغـط المرتفـع على المملكة



أجواء المملكة
* أنت كباحث ومهتم بشؤون المناخ وتأثيراته كيف ترون المملكة ومدى تأثرها من هذه التغيرات المناخية المتوقعة حول العالم؟
- المملكة بصفةٍ خاصة والجزيرة العربية بصفةٍٍ عامة ليست في منأى من تأثير التغيُرات المناخية المُتوقعة حول العالم، بل إنه من الممكن القول بأن ظواهر مثل تواجد الغبار على أجزاء كثيرة من مناطق المملكة لمدة طويلة والارتفاع الملحوظ في درجات الحرارة في الآونة الأخيرة، وكذلك حُدوث بعض الفيضانات والسُيول الغزيرة في كل من منطقة جدة والقصيم والرياض والجنوب الغربي من المملكة في ظرف ثلاثة مواسم مُتتالية، تُعزى جميعُها إلى ظاهرة التغيُر المناخي العالمي المُتأثر بالانحباس الحراري، ومن المعروف أن معظم مناطق المملكة تقع تحت تأثير حزام الضغط المُرتفع (شكل 3) الذي يقع بين خطوط العرض ما بين 15◦- 30◦ من الجزء الشمالي من الكُرة الأرضية.
الضغط المرتفع
* طالما أنكم أشرتم الى الضغط المرتفع وأثره الكبير على الهواء هلاّ أعطيتمونا لمحة عن هذا الضغط وما هي خواصه وتأثيراته؟
- من خواص الضغط المرتفع أنه غير حركي تقل وتضعُف فيه الرياح ويعمل على ضغط الهواء تحته، حتى ولو كان هذا الهواء مُشبعا ببخار الماء، وبالتالي لا يكون (أي الهواء) قادراً على الارتفاع فيصل مناطق عليا ليتكاثف، وإذا أمر الله ينزل على شكل مطر. وهذه الكتل الهوائية الباردة هي السبب في تشكُل أحزمة الضغط العالي لأن الهواء البارد أثقل من الهواء الساخن، وعلى العكس فإن مناطق الضغط المنخفض تكون ساخنة وحركية وخفيفة.



الاحتباس الحرار وتعريف(المنخفض والمرتفع)
خريطة توضح كمية الأمطار المتوقع سقوطها على مناطق مختلفة من العالم



المنخفضات الهوائية
* إذاً ما الجديد في الأمر خصوصاً لدينا في المملكة؟
- الجديد في الأمر أنه في السابق كانت الكُتل الهوائية المُحملة ببخار الماء تصل أحياناً إلى أجزاء من المملكة وما تلبث أن تضمحل وتفقد رطوبتها؛ بسبب وقوعها تحت تأثير المرتفع الجوي السائد معظم الأوقات. ولكن بسبب إرادة الله سُبحانه ثُم بوجود الانحباس الحراري؛ فإن حِزام الضغط العالي المُهيمن هذا (آنف الذكر) سوف يخف تأثيره ويحل محله بعض مواقع من الضغط المنخفض، أي مواقع غير معروفة الحجم والقوة حركية ساخنة تُساعد على ارتفاع الهواء إلى الطبقات العليا الباردة من الجو، وإذا كان الهواء مُشبعا ببخار الماء فهناك فرصة حينئذٍ إلى تشكُل السُحب الممطرة -بإذن الله-، كما أنه لا يمكن تحديد المناطق التي سوف تقع تحت تأثير المنخفضات الهوائية الجديدة.
ولأن المنخفضات الجوية التي سوف تطرأ -بإذن الله- على مناطق كثيرة من المملكة غير معروفة الحجم، والقوة، والمكان ولأن المملكة بصفة خاصة والجزيرة العربية بشكل عام من المناطق المُرشحة لتواجد هذه المنخفضات الجوية؛ لذا وجب أخذ الحيطة والحذر؛ لأنه من المُمكن أن تكون هذه الأمطار -بمشيئة الله- قوية في مواسم الأمطار المعروفة مما قد يسبب فيضانات غير مسبوقة وأضرارا كثيرة -لا سمح الله-.
دراسات مناخية
* إلى أين وصلت الدراسات والبحوث المناخية في هذا المجال -خصوصاً ما يعنينا هنا في المملكة- للإفادة منها في أخذ الحيطة ووضع الخطط المستقبلية؟
- لا يخفى على أحد ما ذكرته دراسات حديثة تمت مُناقشتها العام الماضي في المنتدى العالمي الخامس للمياه باستانبول (مارس 2009) عن تأثير التغيرات المناخية خلال القرن الحالي على مُعدلات تساقط الأمطار في مناطق مختلفة من العالم؛ أكدت جميعها توقع زيادة مُعدل سقوط الأمطار على الجزء الأوسط والشرقي من المملكة بأكثر من 25% خلال العُقود القليلة المقبلة -بإذن الله- كنتيجة للتأثيرات الإيجابية (إن صح التعبير) للتغيرات المناخية.
ولو افترضنا جدلاً بأن الأحداث التي نشاهدها الآن من ارتفاع في الحرارة وذوبان الجليد والفيضانات وغيرها؛ ليست نتيجة للتغيُر المناخي كما يذكر البعض غير المُقتنعين بالتغيُر المناخي، ويعزون ذلك إلى التقلبات الجوية ليس إلاّ، -لو افترضنا ذلك- لوجب علينا الاستعداد والحيطة لما حدث ويحدث الآن على أجزاء كثيرة من الكرة الأرضية من كوارث متعددة؛ لأن الوقت المطلوب لإقناع الغير بأن الدراسات والبحوث الصادرة من المراكز العلمية المُعتبرة حقيقة يتطلب ذلك عشرات السنين.





مقترحات وتوصيات
في ظل هذه الاستنتاجات بماذا توصون من مقترحات يجب اتخاذها في المملكة؟
- العمل على إضعاف تدفُق السيول على المدن ما أمكن وذلك بحجزها خلف سُدود متكررة معدة من الخرسانة المدروسة والمعدة بعناية لا يزيد ارتفاعها عن متر ونصف تقريباً، وإنشاء غدران صناعية كبيرة الحجم (بطول 300 متر وعرض 150 مترا وعمق 9 أمتار أو أكبر أو أقل حسب ظروف المنطقة) بالقُرب من الأودية والشعاب المتجهة للمناطق السكنية والمُدن.
ومن الممكن الاستفادة من هذه الإجراءات لتوفير الماء لأغراض متعددة مثل تغذية الطبقات الجوفية، الري والترفيه وغيرها، وذلك بعد إجراء الدراسات اللازمة مثل التعرف على شبكة الأودية والشعاب المتجهة من المساقط وتقدير كميات المياه المتدفقة وغير ذلك من المعلومات اللازمة، كذلك توظيف التقنية الحديثة للتعرف على مناطق المدن المنخفضة التى يوجد بها مساكن ومنشآت يصعب تحديدها بالعين المجردة، ومن ثّم تُعد خططا تُبين المخارج للسكان وقت الحاجة، إضافة إلى عدم التوسع في بناء المنازل والمنشآت في المناطق المنخفضة والوديان وغيرها.
كما نحتاج إلى التوسع في إنشاء مصارف جيدة ومدروسة لتحمل كميات كبيرة من الماء، مع الأخذ بعين الاعتبار أن كميات السيول المتوقعة يمكن أن تفوق كثيراً الكميات المعهودة.

منقول من جريدة الرياض




hghpjfhs hgpvhv d ,juvdt(hglkotq ,hglvjtu) hgpvhv ,hglvjtu)












عرض البوم صور عبدالفتاح عثمان العمري   رد مع اقتباس
قديم 25-10-2010, 23:04   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
عبدالفتاح عثمان العمري
اللقب:
عضو له بصمته في المنتدى
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبدالفتاح عثمان العمري

البيانات
التسجيل: 9 / 10 / 2009
العضوية: 713
المشاركات: 105,932 [+]
بمعدل : 57.58 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 11

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عبدالفتاح عثمان العمري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبدالفتاح عثمان العمري المنتدى : مجلس أحوال الطقس والأمطار
افتراضي رد: الاحتباس الحرار ي وتعريف(المنخفض والمرتفع)

دراسة: ذوبان القطب سبب تبدلات المناخ العنيفة


واشنطن – سي. إن. إن :
كشفت دراسة حديثة نشرها المعهد القومي الأمريكي للجو والبحار إن التبدلات المناخية العنيفة التي ظهرت في عدة دول مؤخراً لديها سبب مباشر هو ارتفاع الحرارة في القطب الشمالي، والذي بدأ تأثيره يمتد أكثر فأكثر نحو الجنوب.
وذكرت الدراسة (التي عمل عليها 69 عالماً من حول العالم) أن هناك "أدلة تشير إلى أن ارتفاع حرارة الهواء في المناطق الدنيا من القطب خلال فصل الخريف الحالي، تؤدي إلى تبدلات في تحركات التيارات الهوائية في القطب والمناطق التي تقع إلى جنوبه".
وقالت الدراسة المنشورة على شبكة الـ (سي إن إن) أن موجات البرد القارص وتزايد تساقط الثلوج في بعض المناطق هو بسبب هذه الظاهرة، إلى جانب التأثير الذي تفرضه تلك التبدلات على حياة البشر والحيوانات الموجودة في بيئتها الطبيعية، فإن ارتفاع حرارة القطب يتسبب في تقليص الغطاء الجليدي الموجود في البحر القطبي، ما سيكون له تداعيات على الأنظمة البيولوجية حول العالم.
وذكر المعهد أيضاً أن مستويات ما يعرف بـ"الجليد الجديد" في تزايد كل عام، ما يعني أن هناك مساحات لم تعد تشهد غطاء جليدياً على مدار السنة، بل بات الأمر يقتصر على أشهر الشتاء، ليعود الغطاء إلى الذوبان بعد ذلك.
يذكر أن مناطق عديدة في العالم شهدت تقلبات مناخية قاسية أكثر من المعتاد هذه السنة، حيث سادت موجات من الجفاف والحرارة في روسيا وأوروبا، بينما حصلت فيضانات مدمرة في دول آسيوية عديدة، على رأسها باكستان.













عرض البوم صور عبدالفتاح عثمان العمري   رد مع اقتباس
قديم 25-10-2010, 23:07   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
عبدالفتاح عثمان العمري
اللقب:
عضو له بصمته في المنتدى
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبدالفتاح عثمان العمري

البيانات
التسجيل: 9 / 10 / 2009
العضوية: 713
المشاركات: 105,932 [+]
بمعدل : 57.58 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 11

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عبدالفتاح عثمان العمري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبدالفتاح عثمان العمري المنتدى : مجلس أحوال الطقس والأمطار
افتراضي رد: الاحتباس الحرار ي وتعريف(المنخفض والمرتفع)

المنخفص والمرتفع الجوي ..ماهما,وماخصائصهما ؟



المنخفص الجوي


ويرمز له برمز( L )



جزء من الهواء فوق منطقة معينة من الأرض يتميز بضغطأ منخفض من ضغط الهواء في المناطق المحيطة به‏

خصائص المنخفض الجوي:

1. وجود تيارات هوائية صاعدة إلى الأعلى فهو يكون مصحوب بتكون الغيوم وتساقط الأمطار
2.تتناقص قيم الضغط الجوي بالاتجاه نحومركز المنخفض
3.يتصف المنخفض بخاصية تجميع الرياح حيث تهب الرياح ومن جميعالاتجاهات نحو مركز المنخفض
المرتفع الجوي



يرمز له برمز ( H )

جزء من الهواء فوق منطقة معينة منالأرض يتميز بضغط اعلي من ضغط الهواء في المناطق المحيطة به

خصائص المرتفع الجوي:

1.وجود تيارات هوائية هابطةحيث يسخن الهواء ويكون الجو صافيا مشمساً
2.تزيد قيم الضغط الجوي كلمااتجهنا نحو مركز المرتفع الجوي
3.يشكل المرتفع الجوي منطقة توزيع الرياححيث تتجه من المركز إلى جميع الاتجاهات











عرض البوم صور عبدالفتاح عثمان العمري   رد مع اقتباس
قديم 25-10-2010, 23:09   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
عبدالفتاح عثمان العمري
اللقب:
عضو له بصمته في المنتدى
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبدالفتاح عثمان العمري

البيانات
التسجيل: 9 / 10 / 2009
العضوية: 713
المشاركات: 105,932 [+]
بمعدل : 57.58 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 11

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عبدالفتاح عثمان العمري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبدالفتاح عثمان العمري المنتدى : مجلس أحوال الطقس والأمطار
افتراضي رد: الاحتباس الحرار ي وتعريف(المنخفض والمرتفع)

مفهوم المنخفض الجوي
يعتبر المنخفض الجوي من أهم العوامل الديناميكية الفعالة في حالة الطقس وهو المسؤول بدرجة كبيرة عن التقلبات المصحوبة بالحدة وعدم الاستقرار عند نشأته في أية بقعة على سطح الأرض ، ولهذا سيطرت المنخفضات الجوية على اهتمام علماء الطقس لفترة طويلة ، فنجد أنها تتابع على مدار الساعة وترسم لها الخرائط بهدف التعرف على سلوكها وتتبع التغيرات التي تحدثها وبالتالي التنبؤ بما يمكن أن تسببه من تأثير على حياة الإنسان .

المنخفض الجوي ظاهرة جوية طبيعية تتعلق بالغلاف الجوي تنشأ عندما يهبط ضغط بقعة كبيرة من هذا الغلاف الغازي لسبب من الأسباب بالنسبة للمناطق المحيطة بها .



على ذلك يمكن أن ندرك أن المنخفض الجوي غير قابل للمشاهدة بالعين بسبب كونه جزءا من غلاف جوي شفاف ولكن من الممكن الإحساس بتأثيراته المختلفة على الطقس ، من اضطرابات وظهور سحب وهطول وغير ذلك من مظاهره ، ومن حيث الاتساع أو الحجم الذي يحتله منخفض جوي فالأمر يحتاج إلى سعة مخيلة كبيرة لأن اتساع المنخفض الجوي ضخم للغاية حيث يبلغ في المتوسط 1600 كم أو اكثر أما ارتفاعه العمودي فهو قليل مقارنة باتساعه حيث يكون أقل من 20 كم عادة .

وفي تعريف المنخفض الجوي يمكن لسؤال أن يطرح نفسه بشكل مباشر حول الأسباب التي تولد هبوطا للضغط الجوي في بقعة معينة من الغلاف الغازي دون البقع المجاورة .

إن الإجابة على ذلك تتمثل في بند واحد أساسي وهو ما يعرف بعملية الصعود ونقصد بها عملية صعود الهواء إلى الأعلى بكميات كبيرة وهذه العملية تشبه عملية شفط أو تفريغ تتم من الأعلى للهواء الموجود في الطبقات السفلية وعملية الصعود هذه يمكن أن تتم في الطبيعة بإحدى الآليات الآتية :
1. الصعود بفعل تيارات الحمل .
2. الصعود بتأثير الجبهات الهوائية .
3. الصعود بفعل الاصطدام بالتضاريس الطبيعية العالية مثل الجبال والسلاسل الجبلية المرتفعة .
أنواع المنخفضات الجوية
وعلى ذلك تقسم المنخفضات الجوية إلى عدة أنواع حسب طريقة الصعود التي شكلت المنخفض الجوي ولهذا السبب يمكن أن نتعرض للأنواع الآتية من المنخفضات الجوية حسب طريقة التقسيم هذه :
1. المنخفض الجوي الحراري .
2. المنخفض الجوي الجبهي .
3. منخفضات الجبال .
من الممكن طبعا أن يطرح سؤال آخر حول مصدر الطاقة التي تسبب عملية الصعود والجواب على ذلك بكل بساطة من الشمس حيث أن الطاقة الشمسية تختزن في الكتل الهوائية المدارية وتتحرر من جديد في المنخفضات الجوية على شكل طاقة ميكانيكية .
المنخفض الحراري

المنخفض الحراري عبارة عن منخفض جوي سبب تشكله يعود إلى صعود الهواء على مساحات واسعة عن طريق تيارات الحمل المتولدة بالتسخين العالي لسطح الأرض مما يحدث هبوطا في الضغط في تلك المنطقة .

ومن المنطقي أن النطاقات الجغرافية التي تتشكل فيها المنخفضات الحرارية هي تلك التي تتمتع بدرجة عالية لسطح الأرض حيث يسخن الهواء الملامس لسطح الأرض ويصعد بسرعة كبيرة وكميات هائلة فوق مساحات شاسعة مما يحدث الظاهرة الانخفاضية ، ومن أكثر المناطق تأهلا لذلك المناطق الإستوائية وكذلك الجزر الصخرية الواسعة المحاطة بالماء ، كما أن هذه المنخفضات تتولد فوق سطح المياه شتاء بسبب اختلاف الخصائص الفيزيائية الحرارية للماء واليابسة فمثلا يتشكل المنخفض الحراري الموسمي فوق شبه القارة الهندية نتيجة للعملية السابقة الذكر .

عند تكون هذه المنخفضات ترافقها ظروف عدم استقرار جوي من مثل ازدياد في سرعة الرياح وتشكل السحب الركامية والهطول الغزير ، وفي كثير من الأحيان تصاحب هذه المنخفضات رياح حارة جافة محملة بالغبار كما هو الحال في رياح الخماسين التي تستثار بفعل منخفض جوي حراري .











عرض البوم صور عبدالفتاح عثمان العمري   رد مع اقتباس
قديم 25-10-2010, 23:13   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
عبدالفتاح عثمان العمري
اللقب:
عضو له بصمته في المنتدى
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبدالفتاح عثمان العمري

البيانات
التسجيل: 9 / 10 / 2009
العضوية: 713
المشاركات: 105,932 [+]
بمعدل : 57.58 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 11

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عبدالفتاح عثمان العمري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبدالفتاح عثمان العمري المنتدى : مجلس أحوال الطقس والأمطار
افتراضي رد: الاحتباس الحرار ي وتعريف(المنخفض والمرتفع)

المنخفض الجبهي
بداية يعتبر المنخفض الجبهي من أهم أشكال المنخفضات الجوية بسبب سعة انتشاره وتعدد تأثيراته على حالة الجو بشكل عام وهو النوع الذي نقصده بشكل عام عندما نكتفي بقولنا منخفض جوي دون ذكر النوع .

يمكن تعريف هذا النوع من المنخفضات بأنه منخفض جوي سببته الجبهات الهوائية بفعل عمليات الصعود الهائلة للهواء الدافئ فوق الهواء البارد والمرافقة لنشوء الجبهات .

ومن أهم شروط حدوث هذا النوع من المنخفضات الجوية ما يلي :
1. وجود كتلتين هوائيتين دافئة وباردة بحيث يكون الفرق بين درجتي الحرارة فيهما واضحا وليس صغيرا .
2. أن تتحرك الكتلتان باتجاهين متعاكسين بحيث تتلاقيان معا .
ولا يكفي شرط واحد مما ذكر لتكون المنخفض الجبهي بل يجب توافر الشرطين معا ، فمثلا تتلاقى كتل هوائية ناتجة من الرياح التجارية من نصفي الكرة الأرضية ويشكل تلاقيهما شبه جبهة بسبب صغر الفرق في درجتي الحرارة فلذلك لا يتشكل منخفض جوي من مثل هذا التلاقي .

كما أن حرارة المياه في المحيطات تختلف عن تلك لليابسة طوال العام لأسباب عديدة معروفة وبالتالي تنشأ فوق كل منهما كتلة هوائية مختلفة في خصائصها عن الأخرى ومع ذلك لا يتشكل منهما منخفض جوي والسبب ان كل كتلة منهما تتحرك في اتجاه مختلف ولا تتلاقيان في معظم الأحوال .
المظاهر الجوية المرافقة للمنخفض الجوي

أ. قبيل نشوء الجبهة الدافئة يحدث هبوط للضغط الجوي ويطرأ ارتفاع ما في درجة الحرارة بسبب اندفاع الهواء الدافئ ، ويحدث تغير في اتجاه الرياح وتظهر في السماء سحب سمحاقية عالية وتدريجيا تتولد سحب أقل ارتفاعا حتى تظهر السحب الركامية التي تبدأ بالهطول على هيئة أمطار وتتزايد هذه الزخات عند مرور الجبهة الدافئة ، والشكل المجاور يوضح هذه المراحل .

ب. بعد مرور الجبهة الدافئة يتدفق الهواء الدافئ خلفها وعند سيطرته يصبح الجو صحوا ولكن السحب تبقى ظاهرة وقد يحدث هطول مطر خفيف على هيئة رذاذ ، ولكن بشكل عام يكون الجو حسناً ودافئاً ويستمر الحال هكذا ليوم أو أكثر حسب سرعة المنخفض الجوي وحجمه ، ثم تأتي عقب ذلك الجبهة الباردة .

ج. قبيل عبور الجبهة الباردة يلاحظ انخفاض واضح في درجة الحرارة وتظهر سريعا السحب الركامية العالية ، ثم تأتي بعدها السحب الركامية المنخفضة والتي تبدأ بالهطول الغزير المصحوب بالعواصف الرعدية ، ويلاحظ أيضا انخفاض في الضعط الجوي واضطراب الرياح بشدة وإذا كانت الكتلة الباردة من أصل قطبي أو متجمد فإنها تسبب تساقط الثلوج .

د. بعد عبور الجبهة الباردة تؤثر الكتلة الباردة لفترة زمنية محدودة فيظل الجو باردا والسماء تغطيها السحب وقد يحدث هطول خفيف أحيانا ويتشكل صقيع في الصباح ، ثم يتحسن الجو تدريجيا بتزايد درجة الحرارة واعتدال الطقس عموما وذلك يكون المنخفض الجوي قد غادر المنطقة أو تلاشى .

المنخفض الضحل والمنخفض العميق
تطلق تسمية المنخفض الضحل على المنخفض الجوي إذا كان الفرق في الضعط الجوي بين مركزه ومحيطه قليلا ، أما إذا كان الفرق بارزا وعاليا فيسمى منخفضا عميقا ، ومن الطبيعي أن المنخفض الضحل يسبب ظواهر مخففة لما ذكرناه من قطاعات مختلفة مرافقة له ، أما إذا كان عميقا فإن الظواهر المرافقة له تكون عنيفة وشديدة الأثر ، ويكفي أن نذكر أن الأعاصير العروفة بعظم تدميرها ليست إلا منخفضات جوية عالية الإنحدار وعميقة جدا ، ويستطيع القارئ أن يجد بسهولة أسماء عالمية مثل التيفون والهوريكون والسيكلون وهي اسماء لأعاصير أو منخفضات جوية عميقة وذات مساحة صغيرة ، ولكنها مشهورة بتدميرها البليغ عندما تؤثر في منطقة ما ، ادرس الصور المرفقة مع هذا النص للتعرف أكثر على طبيعة المنخفضات الجوية العميقة.

المنخفض العميق
المنخفض الضحل

حركة الرياح حول المنخفضات الجوية
يمكن النظر إلى المنخفض الجوي داخل الغلاف الغازي كمثال حوض المغسلة التي تم ملؤها بالماء بعد وضع السدادة على فتحة تصريف المياه ، ثم نزع السدادة بشكل مفاجئ ، عند ذلك كيف سيتصرف الماء ولماذا فعل ذلك ؟ إن هذا التشبيه يقارب المنخفض الجوي إلى حد بعيد (ولكن بالمقلوب) !!
فالمنخفض الجوي يستقطب الرياح من المواقع المجاورة له لأنه يشبه ثغرة هوائية في الغلاف الغازي وينبغي على الهواء المجاور لهذه الثغرة أن يملأها ويتماثل معها في قيمة الضغط بحكم قوانين وسلوك الموائع المعروفة ، وعلى ذلك فإذا افترضنا أن النقطة (م) هي مركز لمنخفض جوي في الغلاف الغازي فمن المفترض أن تتحرك .
الرياح من جميع النقاط المجاورة للدخول إلى هذا المركز حسبما يوضح الرسم الأول .
اعتبر أن كل سهم يمثل كمية متجهة من الرياح نحو مركز المنخفض الجوي

إن الرسم صحيح تماما وسيمثل اتجاه الحركة الفعلية للرياح حول المنخفض الجوي وسيكون انسياب الرياح افقيا وخطيا بشكل واضح ولكن هذا الأمر لا يحدث في الطبيعة بمثل هذا المنطق البسيط والسبب وراء ذلك هو مجموعة القوى التي تؤثر في اتجاه حركة الرياح وسرعتها وعلى رأسها قوتان اثنتان هما قوة كوريوليس وقوة الاتجاه السطحي والأولى تأثيرها هو الأهم (راجع عن قوة كوريوليس السابق شرحها) .
حركة المنخفضات الجوية
من الصعب أن نخضع خصائص وسلوكيات المنخفضات الجوية لمجموعة من القواعد الثابتة التي تحكمها لأن تشكل المنخفضات الجوية يتم في ظروف مختلفة تقود إلى اختلافات واسعة في طبيعة حركاتها وتأثيراتها كما أن هنالك مجموعة كبيرة من القوى التي تؤثر في حركة المنخفضات الجوية أثناء انتقالها ، ومع ذلك يمكن استخلاص مجموعة لا بأس بها من الملاحظات العامة حول خصائص المنخفضات الجوية الحركية والتي يمكن اعتبارها جزئيا بمثابة خصائص عامة لها .

1. تتحرك المنخفضات الجوية المتولدة فوق سطح الكوكب بشكل عام من الشرق إلى الغرب مع ميل نحو القطبين خاصة عندما تصل في حركتها إلى اليابسة حيث تبطئ سرعتها ، كما لوحظ أن هذه المسالك تنتقل مع تحرك مناطق الضغط العامة نحو الشمال والجنوب تبعا لحركة الشمس الظاهرية .

2. عندما تتحرك المنخفضات الجوية فوق المسطحات المائية تكون سرعتها أكبر مما هو على اليابسة بسبب فعل الاحتكاك .

3. قليلا ما تكون طبيعة مسير المنخفضات خطية مستقيمة فهي منحنية في معظم الحالات عند الربط بين مراكز المنخفضات في أوضاعها المتتابعة .

4. فيما يتعلق بسرعة حركة المنخفض الجوي فهي غير محددة كما أنها غير ثابتة فقد يستقر المنخفض الجوي في مكان واحد عدة أيام بسبب ظروف معينة كما أنه قد يسرع فوق نطاقات اخرى ، غير أنه يمكن ذكر بعض الملاحظات حول السرعة فمثلا تكون سرعة حركة المنخفض الجوي أكبر في فصل الشتاء مقارنة بالصيف ، والمنخفضات العميقة اسرع من الضحلة ، وتقل سرعة المنخفض كلما اقترب من نهايته ، وبشكل عام يمكن القول مع كثير من التحفظ بأن معدل سرعة المنخفض تتأرجح بين 20 - 30 كم في الساعة الواحدة أي ما قيمته 600 كم في اليوم .

هل يقتصر تأثير المنخفضات الجوية على المشاهدات الجوية التي نألفها في فصل الشتاء ، أم أن لها تأثيرات أخرى أكبر من ذلك ؟

في الواقع إن المنخفضات الجوية لها تأثيرات تمتد أبعد من مجرد مشاهدة هطول واضطراب في حركة الرياح داخل مدينة أو منطقة جغرافية معينة ، فقد يكون من المثير أن نعرف أن جميع أشكال الرياح الدائمة والموسمية هي رياح متحركة بفعل منخفضات جوية ، وحركة الرياح العامة فيما يعرف بالدورة العامة للرياح هي نتاج تأثيرات المنخفضات الجوية على سطح الكوكب ..

وتسمى الرياح التي تهب بشكل دوري رياحا موسمية أو محلية ويطلق عليها في كل منطقة من العالم اسما خاصا بها تبعا للظروف والخصائص الجغرافية في تلك المناطق .
مع اطيب تحياتي
ابو عماد











عرض البوم صور عبدالفتاح عثمان العمري   رد مع اقتباس
قديم 26-10-2010, 01:12   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
سعوديه نبضها عبدالله
اللقب:
عضو ماسي
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سعوديه نبضها عبدالله

البيانات
التسجيل: 26 / 2 / 2010
العضوية: 972
المشاركات: 2,648 [+]
بمعدل : 1.56 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سعوديه نبضها عبدالله غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبدالفتاح عثمان العمري المنتدى : مجلس أحوال الطقس والأمطار
افتراضي رد: الاحتباس الحرار ي وتعريف(المنخفض والمرتفع)

يعطيك العافية على روعة طرحك

لاهنت,,,












عرض البوم صور سعوديه نبضها عبدالله   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الاحتباس, الحرار, والمرتفع), وتعريف(المنخفض

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:35 بتوقيت السعودية

أقسام المنتدى

الأقــســـام الــعـــامــة @ نفحات إيمانية @ المجلس العام @ مجالس القبيلة الخاصة @ مجلس بني عمرو من بني سالم @ ديار بني عمرو من بني سالم @ أخبار القبيلة @ مجلس الفنون والألعاب الشعبية @ قسم اللقاءآت @ استراحة العمري @ المجلس الرياضي @ الإقتراحات والشكاوى @ مجلس البرامج والحاسب والانترنت @ المنتديات الادارية @ وادي الصفراء @ مصافحة أولى @ مجالس الحاسب والتقنية والشباب @ التصميم و الجرافيكس و الصور الفوتوغرافية @ منتديات العمري للادب و الثقافة @ مجلس الشعر والخواطر @ مجلس القصة و الرواية @ مجلس الكســـــــــرات @ مجلس الصيد والقنص والرحلات @ أطراف الحديث @ مجلس المواضيع المكرره @ نون النسوة @ مجلس السياحة والسفر والرحلات والتسوق @ الخيمة الرمضانية @ مجلس أخبار الصحافة والإعلام @ مجلس البرامج التدريبية والتطويرية للقبيلة @ مجلس أحوال الطقس والأمطار @ youtube @ مجلس الصحة والطب @ مجلس الجوال والاتصالات @



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
عالم الوسائط والفوتوشوب

جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر كاتبها ... ولا تعبّر عن وجهة نظر إدارة المنتدى

a.d - i.s.s.w

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34